الثلاثاء، ديسمبر 02، 2008

ستالين ..القيصر الأحمر يعود

بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ...

خلال زيارة عابرة لمكتبة جرير لفت نظري كمٌ من السير الذاتية لأشخاص أعرف أسمائهم - فهم ممن أحدث تغيرات جوهرية في خريطة العالم في القرن الماضي - وإن كنت أجهل تفاصيل حياتهم ...

ما شجعني على شراء بعض تلك الكتب حجمها الصغير نسبيا مما يعني معرفة طرفا من تاريخهم بل وتاريخ شعوبهم...

سأشاركك أخي الكريم بتلخيص بسيط لأهم ما وجدت في تلك الكتب...

من تلك الكتب :

1 (33)

العنوان: ستالين ..القيصر الأحمر يعود

المؤلف: أحمد ناصيف

الناشر: دار الكتاب العربي. 2008

يعلل الكاتب اختياره لموضوع الكتاب بموجة تجتاح روسيا في الفترة الماضية لتمجيد جوزيف ستالين ...

ويعرض لنا الكاتب طفولت ستالين وتقلباته الفكرية والعملية فمن العلوم الدينية إلى معاداة الدين...

ومن طالب نجيب إلي قاطع طريق … ومن عدو للقياصرة إلي قيصر مستبد …


أعتقد أن مصطلح الحكم بالحديد والنار ينطبق عليه تماما , فهو يعادي الجميع ولا يثق في أحد ولديه استعداد للتخلص من أقرب الناس...

ما قد يحسب له أنه بنا دولة قوية في فترة يسيره كما أنه صدر نموذجه إلى أصقاع الأرض …

لقد طبق بشكل عملي افكار لينين ومن قبله ماركس فنعم التلميذ كان …

لقد ساهموا بشكل فاعل في تدمير هذا العالم واستعباد الناس بل ونظَّروا لكل مستبد بعدهم …

يقول الناشر:

من دراس لعلوم الدين إلى داع للاشتراكية ومعاداة الدين..
ومن طالب نجيب إلى قاطع طريق..
ومن صديق للينين إلى عدو له..
ومن حليف لهتلر إلى حليف للرأسمالية..
ذلك هو ستالين فى سلسلة تقلباته..
وتبقى أسئلة مشروعة:
هل كان سببا فى إلقاء القنبلة الذرية على اليابان؟..
وهل تسبب فى أزمة الاقتصاد العالمي؟..
وهزيمة بلاده فى بداية الحرب العالمية؟..
هل عادى اليهود حقا؟
ما قصته مع الفنانين والأدباء..
وكيف فتك بأخلص أصدقائه حتى بصقوا عليه عند وفاته؟..
وهل يعود لروسيا اليوم؟..
أسئلة كثيرة يجب عنها هذا الكتاب..
وفى الداخل المزيد..


العشة - جازان

4/12/1429 هـ



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة