السبت، مايو 17، 2008

تكريمي من قبل الملحقية للتفوق الدراسي

بسم الله الرحمن الرحيم

أعلنت الملحقية الثقافية في أستراليا قائمة بأسماء 120 طالباً وطالبة سعوديين يدرسون بالجامعات الأسترالية والنيوزيلندية والماليزية من المتفوقين في عدد من المجالات الأكاديمية.


وأوضح الملحق الثقافي بأستراليا الدكتور علي البشري أنه تم تكريم عدد من المبتعثين تقديراً لهم على تفوقهم الأكاديمي بجامعاتهم في لقاءات الطلبة المبتعثين في مرحلته الأولى التي شملت عدداً من المدن الأسترالية في حين سيتم تكريم البقية في المرحلتين الثانية والثالثة من برنامج (سفراء وطن).

وأضاف د. البشري أن هذا التكريم تم بناءً على النتائج الممتازة التي حققوها طوال فترة دراستهم بالجامعات الأسترالية والنيوزلندية والماليزية.. وفيما يلي قائمة بأسماء الطلبة والطالبات المتفوقين:
ومنهم
حسن بن شوقي جعبور


في جريدة الجزيرة

http://www.al-jazirah.com/147354/ln16d.htm


وفي جريدة الوطن

http://www.alwatan.com.sa/news/newsdetail.asp?issueno=2790&id=54948&GroupId=1



تعلق خالد العامر :

السلام عليكم
أنت يا من تفوقت في دراستك .... وطلعت من الأوائل..... أين أنت من الحياة والناس والأصحاب والأهل؟.
تقوقعت في صومعة الدراسة ، وعزلت نفسك عن البقية ... عن الحياة ... عن الناس.
بالتأكيد أنك كسبت، ولكنك بالتأكيد أنك خسرت!.
وأنت يا متقاعس،يا من يا ( دووب) تنجح،وعلى الحافة تتعلق،فشلتنا بنتائجك المتواضعة...لماذا ؟
لأنك قضيت وقتك في شؤونك الخاصة؟تلبي طلبات فلان وعلان؟تحضر مناسبات هنا وهناك؟.تلعب كورة وطائرة اربع وعشرين ساعة؟تفرد عضلات العادات والتقاليد،ما مليت؟
في النهاية؟كسبت اصدقاء ولعبت كثير وضحكت كثير ، ولكنك خسرت التحصيل العلمي المتفوق.
ستقولون ...مالعمل؟أقول لكم الحل،
تأمل الأسماء التالية:
بندر محمد مباركي ,,, توفيق سلمي الغانمي ,,, حسن شوقي جعبور ,,, صلاح عبدالرحمن الصالح ,,, علي دخيل العصيم ,,, وئام حسني تونسي

http://www.al-jazirah.com/147354/ln16d.htm


الغالبية منا تعرف هذه الأسماء،وتعرف مدى نشاطها الاجتماعي،ومدى مشاركاتها في المناسبات،ومدى تحمسها لمساعدة الاخرين،
إذن اعلم أيضا،أن تلك الأسماء من الأسماء المتفوقة أيضا في التحصيل العلمي.
فلا تقل لي بعد هذا أعذاراولا تقل لي لا اقدر...فهؤلاء بشر، وطلاب مثلنا،إذن تستطيع ان تكون مثلهم بل وافضل منهم.
نبارك لاخواننا المتفوقين ونسأل الله أن يزيدهم تفوقا ونجاحا.
قولوا آمين


تعليق محمد العسيري

بندر محمد مباركي
توفيق سلمي الغانمي

حسن شوقي جعبور
صلاح عبدالرحمن الصالح
علي دخيل العصيمي
وئام حسني تونسي


هؤلاء الستة
أعدتُ النظر في أسمائهم
وأطلتُ التفكير في أحوالهم
****
دعوني أفند أسمائهم
بحسب الترتيب الأبجدي
**
بندر المباركي
من الأوائل الذين ساهموا ولايزالون في خدمة إخوانهم
مشرفاً الكترونيا وعاملاً في خدمة النادي من الجانب الفني
لم يبخل بوقته ولاجهده من أول يوم حين كان النادي السعودي بذرة تحتاج العناية
كان مع توأمه فهد دغريري في شؤون النادي لخدمة الضمير الجمعي من أول اسبوع له في هذه المدينة
****
توفيق الغانمي
لا أذكره إلا وأذكر القرين فالكون
رجل مولع بالرياضة وبناديه الأهلي حد الجنون
في كل الأنشطة كان متواجداً
لم يتأخر عن نشاط قام به النادي
شوربته الرمضانية تشهد له
وضحكته الصافية تجبرك على حبه
******
حسن شوقي جعبور
هذا الرجل الذي له علي أنا بعد الله كل الفضل
كلكم وحين أقول كلكم فأنا أعني ما أقول يعرف ابا المعتصم
صاحب الجهد الذي لايضاهى
والعمل الدؤوب الذي لايمل ولا يُمل
في المنتدى
في الجامعة
في القروب
في أنشطة النادي
سؤال بسيط
هل هناك من يسبق حسن؟
*****
صلاح الصالح
ذو الابتسامة التي تشعرك ان للأمل لايزال أمل
نائب رئيس النادي الحالي
والمشرف الثقافي سابقا
والقريب الى قلب من يلاقي دائما
تشعر في شخصيته كبرياء المسلم
وتواضع المؤمن
وجمال الإنسان
******
علي العصيمي
هذا الرجل الذي يأسرك فيه
جمال الفطرة
وفراسة البدوي
وفروسية الشهم
دلته دوم مبهرة
وقريحته دائما شاعرة
وحبه لإخوانه كل يوم صادق
*******
وئام التونسي
هذا الحجازي النبيل
طيبة أهل الحرم
التواضع الجميل
والخلق الرفيع
الرأي المقنع
والعقلية الإدارية الناضجة
إن عملت معه احترمته
وان ابتعدت عنه ذكرته
وان احتجت للرأي السديد وجدته
ربان السفينة الحالي
وقائد الكوكبة الذهبية إلى الجمال
******
هؤلاء هم من رفعوا الرؤوس بالتفوق الدراسي
وهؤلاء هم من ساهموا دائما في خدمة إخوانهم
أتعرفون أيها الأحباب
اجتمعت في هؤلاء صفة
هي التردد على المسجد
فاستحقوا من رب العالمين حب الناس
وكان التفوق نتيجة طبيعية لهذا الجهد

أذكركم وأذكر نفسي أيها الأحباب
"كان الله في عون العبد ماكان العبد في عون أخيه"
لهم كل التبريكات بالتفوق
ولإخوانهم جميعاً كل الدعاء بالتوفيق
*****
وعلى دروب الحب والوفاء نلتقي
***
كل التحايا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة