الأحد، مايو 25، 2008

جُعلت لي الأرض مسجدا وطهورا


بسم الله الرحمن الرحيم


في هذا اليوم حصل ان حلت علي الصلوات الخمس في اماكن مختلفة من حيث نوعية هذه الاماكن، وكانت اكثرها اماكن قل ان يذكر الله فيها فضلا عن ان يسجد له فيها (اقصد من الناس).

تذكرت قول الرسول صلى الله عليه وسل
م ‏‏:
(‏وجعلت لي الأرض مسجدا وطهورا فأيما رجل أدركته الصلاة فليصل)‏


رحت افكر في الجانب العملي في الاسلام، إنه اتصال بينك وبين ربك دائم، ولا توجد اماكن خارج التغطية كما يقال.

بل ان المسلم إن تذكر فرح هذه الارض به لذكره لله على ظهرها سيجد متعة اكبر في اداء الصلاة في اي مكان كان، فقد أخرج البيهقي عن ابن مسعود قال إن الجبل لينادي الجبل باسمه يا فلان هل مر بك اليوم لله ذاكر فان قال نعم استبشر.

بل الاجمل من هذا ان تتذكرك تلك الارض ثم تبكي لفقدك، كما أخرج ابن جرير في تفسيره عن ابن عباس في قوله (فما بكت عليهم السماء والأرض) قال إن المؤمن إذا مات بكى عليه من الأرض الموضع الذي كان يصلي فيه ويذكر الله فيه.

إن الحرية الحقيقية هي بالعبودية الحقه لله تعالى


وزاد سروري حين مر بي هذاالمشهد






روابط ذات علاقة:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

حدث خطأ في هذه الأداة