الأربعاء، أبريل 01، 2009

العرب وجهة نظر يابانية

8

العنوان: العرب وجهة نظر يابانية

المؤلف: نوبوأكي نوتوهارا

الناشر: منشورات الجمل , 2003

عدد الصفحات:141

يقول المؤلف : "عندما انتهت الحرب العالمية الثانية، كنت في عامي الخامس، ولقد رأيت اليابان مهزومة وعشت مع أسرتي نواجه مصيرنا بلا أي عون. كنا لا نملك شيئاً أمام الجوع والحرمان وظروف الطقس وغيرها. ولقد رافقت عملية إعادة البناء، كنت أعيش مع عائلتي في طوكيو وطوكيو هدمت بالكامل حياً حياً و شارعاً شارعاً. في الأيام الأخيرة من الحرب. عرفت هذا كله وعرفت أيضاً نتائج مسيرة تصحيح الأخطاء وأنا نفسي استمتعت بثمار النهوض الاقتصادي الياباني. بعدئذ سافرت إلى البلدان العربية وكانت قد تجاوزت الثلاثين من عمري ورأيت وقرأت وتحدثت إلى الناس في كل مكان نزلت فيه. لقد عانيت بنفسي غياب العدالة الاجتماعية وتهميش المواطن وإذلاله وانتشار القمع بشكل لا يليق بالإنسان وغياب أنواع الحرية كحرية الرأي والمعتقد والسلوك وغيرها. كما عرفت عن قرب كيف تضحي المجتمع بالأفراد الموهوبين والأفراد المخلصين، ورأيت كيف يغلب على سلوك الناس عدم الشعور بالمسؤولية تجاه المجتمع وتجاه الوطن ولذلك كانت ترافقني أسئلة بسيطة وصعبة: لماذا لا يستفيد العرب من تجاربهم؟ لماذا لا ينتقد العرب أخطاءهم؟ لماذا يكرر العرب الأخطاء نفسها؟ نحن نعرف أن تصحيح الأخطاء يحتاج إلى وقت قصير أو طويل. فلكل شيء وقت ولكن السؤال هو: كم يحتاج العرب من الوقت لكي يستفيدوا من تجاربهم ويصححوا أخطاءهم، ويضعوا أنفسهم على الطريق السليم؟!

باختصار أريد أن أقول للقارئ العربي رأياً في بعض مسائله كما أراها من الخارج كأي أجنبي عاش في البلدان العربية وقرأ الأدب العربي وأهتم بالحياة اليومية في المدينة والريف والبادية."

يقدم لنا الباحث الياباني نوبوأكي من خلال كتابه هذا خلاصة تجربته في المجتمعات العربية ورحلته مع الأدب العربي المعاصر.

يتحدث الكاتب عن غياب العدالة الاجتماعية في المجتمعات العربية كما يتحدث عن ثقافة الأنا وثقافة الآخر. كما يرى أن كارثة القمع وبلوى عدم الشعور بالمسؤولية من أعظم المشاكل التي تواجه العالم العربي. كما يعقد الكاتب مقارنات كثيرة بين الثقافة اليابانية والثقافة العربية السائدة.

يشيد الكاتب بثقافة البدو واستفادته الشخصية منهم ويركز على الصبر كقيمة أخلاقية والمحك الذي يجدد حياة البدوي بشكل يومي.

ثم يفرد الكاتب مبحثا خاصا للحديث عن الروائي الليبي ابراهيم الكوني كنموذج لكاتب الصحراء ويعرج على تجربته معه. كما يفعل الشيء ذاته مع الكاتب المغربي عبد اللطيف اللعبي كنموذج للكاتبة والقمع والحرية.

ويضرب مثلا لما يسميه بكاتب الموقف الذي لا يتراجع ولا يستسلم ولا يصالح بالكاتب المصري يوسف إدريس كطريق لفهم المجتمع المصري.

يوجد ملحق بالكتاب يحتوي على حوارين صحفيين مع الكاتب.

الكتاب بحجمه الصغير يستحق القراءة خصوصا انه الكتاب الأول - بالنسبة لي على الأقل – الذي ينقل لنا وجهة النظر اليابانية للمجتمع العربي كما يعرفني في الوقت نفسه بجزء من ثقافة المجتمع الياباني.


هناك عرضين أكثر إسهابا:

هناك 10 تعليقات:

  1. غير معرف9‏/5‏/2009 3:22 م

    صحيح كل ما قاله صحيح ..

    نتمنى أن يتم تصحيح الأوضاع وأنا متفائل بالأجيال القادمة ..

    شكراً لهذه الموقع ولهذه الفكرة الرائعه ..

    بدر

    ردحذف
  2. غير معرف9‏/5‏/2009 3:23 م

    انا مشتاق جداً للحصول على هذا الكتاب .

    كيف لي أن أحصل على نسخة ألكترونية عنه ؟؟؟؟؟؟

    ارجو أن تفيدوني

    ابو رؤيا

    ردحذف
  3. غير معرف9‏/5‏/2009 3:23 م

    قرأت الكتاب منذ فترة، و قد أعجبني جداً.
    الجميل في الكتاب أنه اتي من شخص لا ينتمي الى المجتمع العربي. و من وجهة نظري فإن الغريب أقدر على تشريح المجتمع أكثر من المنتمي له.


    عبد الله

    ردحذف
  4. غير معرف9‏/5‏/2009 3:23 م

    يبدو كتابا رائعا!! لا بد مِن قراءته ،،


    فريال

    ردحذف
  5. شكرا لكل من مر من هنا

    وشكرا لكل من علق

    ردحذف
  6. غير معرف9‏/5‏/2009 3:24 م

    يبدو كتاباً رائعاً ..,

    الرجاء كيف احصل على نسخه الكترونيه منه ؟!!

    ردحذف
  7. غير معرف9‏/5‏/2009 3:24 م

    جداا متحمسه لقراءته
    فانا اتابع افلامهم والانمي
    تتعجب من جلدهم وصبرهم وتطورهم
    شعب لطيف ومهذب
    ليتنا نستفيد منهم علميا وتقنيا
    علمت به من قبل حتى اشتريه من معرض الكتاب

    ردحذف
  8. جداا متحمسه لقراءته
    فانا اتابع افلامهم والانمي
    تتعجب من جلدهم وصبرهم وتطورهم
    شعب لطيف ومهذب
    ليتنا نستفيد منهم علميا وتقنيا
    علمت به من قبل حتى اشتريه من معرض الكتاب

    ردحذف
  9. بارك الله فيكم

    بالنسبة للنسخ الإلكترونية فلست مؤيدا لها

    ففيها عدوان على حقوق الناشر

    ردحذف
  10. (وغياب أنواع الحرية كحرية الرأي والمعتقد والسلوك وغيرها)
    ليتك علقت على هذه العبارة من المؤلف أخي حسن .. بحكم أنك أخترتها من الكتاب

    ثم إن الكاتب يعبر عن بلدان عربية أرى أنها تختلف في أمور كثيرة عما هو عندنا في المملكة ولله الحمد ..

    شكراً لاختيارك أخي حسن

    ردحذف

حدث خطأ في هذه الأداة