الخميس، يوليو 24، 2008

أفراح الأحبة

بسم الله الرحمن لرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسول الله ...


مشاركة الأحبة في أفراحهم وأتراحهم كانت وما زالت تعني لي الشيء الكثير منذ زمن والحمد لله...


هذه القيمة ترسخت لدي وثبتت في الأسبوع الماضي بعد ذلك الجو الاحتفالي الذي أكرمني به الله من خلال من حولي من الإخوة والأحبة, فقد جعلوني اشعر أن الأرض والسماء تفرح معي...



ولكني أجدني اسقط منذ الاختبار الأول...


أخي العزيز أنور الذي طالما ألححت عليه بالزواج حتى قال لي مرات عديدة:


"ان تفكر في زواجي أكثر مني"


قرر الزواج فجأة وتمت الأمور بيسر وسهولة وسرعة والحمد لله...

لقد فرحت عندما اخبرني برغبته الجادة في الزواج وزادت تلك الفرحة عندما مناني بأن يكون ضيفي هنا في استراليا في "شهر العسل" إن صحت التسمية...


ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن...


فقد هبت رياح شرقية حولت مسار السفينة, فإن كانت ما زالت إلى نصف الكرة الجنوبي لكنها سترسو في رأس الرجاء الصالح إن شاء الله فقبطانها البرتـغـالي فاسكو دي جاما وليس الانجليزي جيمس كوك...


فهنيئا للكيب قدومكم الميمون وعزائي لنفسي وللشاطئ الذهبي...



فها أنا ذا لا أجد سوى المكالمات العابرة والرسائل القصيرة الغير محببة في أول ليلة من ليالي الزفاف...



في الأيام القليلة الماضية كان ألامين -اسما وفعلا- يحتفل بنيله لدرجة الماجستير في إدارة الأعمال وبترقيته لمنصب نائب مدير التسويق بشركة العلم...



والشاب المهذب أيمن يحتفل قبل اقل من شهر بتخرجه من كلية الطب...



وشقيقتي ترزقان بمولودين ولكن الخال الذي هو بمقام الوالد لن يسعد برؤيتهما إلا بعد إن يجتازا الخمسة أشهر من عمريهما...


بل إن أبي العزيز يكرم مرتين أكون غائبا فيهما...


اشعر بأني قد جعلت أفراحكم غير مكتملة بهذا البعد فسامحوني جميعكم لتقصيري في الوفاء بحقوقكم...



وهنا أتذكر أبياتا من قصيدة للشاعر الكميت رحمه الله وهو يخاطب ابنه الذي اغترب عنه في جدة - وشتان ما بين المسافتين فإن كان طيف خياله سيقطع اقل من 700 كلم فعلى خيالي أن يحلق لأكثر من 12,000 كلم...


يقول رحمه الله:


طيف الخيـــال من الأحباب قد صدرَ

من وادي صبيـــــا فوافى جدةً سحرا

ألا ليت الأراضي التي مر النسيم بها

تدري بشكواي بل ليت النسيــم درى

ما صــــبر حِب له في كل جـــــانحة

صـبرا اعاد علينا صبرنا صــــــبِرا

لو كـانت الريح أن تهدي لـــكم خبرا

لدى المــــــــحبين او تهدي لنا خبرا

أبيت أرعــــــى نجوم الليل في سهر

الناس نـــــــــيام وانا للصبح منتظرا



أحبتي وقرة عيني لا أملك إلا الدعاء بأن يديم الله أفراحنا وأن يجمعنا على الحق والهدى في الدنيا والآخرة فهو القادر على ذلك وعليه وحده التوكل ومنه الأمل وفيه الرجاء...


والحمد لله اولا وأخيرا...


ابنكم المقصر حسن

هناك 6 تعليقات:

  1. اهلا وسهلاً اخي وعزيزي ابو المعتصم
    في الحقيقة ، قد تكون اكثر الحاضرين في حفل البارح ، فمكانك موجود في اكثر من وقت واكثر من (سؤال)
    ياعزيزي ، لقد تعمدت ان ( اهرب) من الساحل الذهبي في استراليا ، لأني اعلم انك ستتفرغ لي وتترك كل التزاماتك
    ولكني اعدك بزيارة قادمة ان شاء الله .

    اخي العزيز اكتب لك على عجالة وانت تعرف الضروف هذه الفترة


    اكرر لك شكري على دعمك المادي والمعنوي

    (العريس) :)

    ردحذف
  2. مساء الافراح والاتراح والليالي الملاح اخي وحبيبي ابو المعتصم
    ادام الله السعادة والسرور علينا وعلى خلقه اجمعين ....وجعلنا قادرين على حمده وشكره,
    لم انتبه لكل هذه المناسبات التي نحن نعيشها ولم انظر لها في جملتها ولكنك تحصيها لنا فأكرر النظر اليها واتبعها بترتيل اذكار الشكر والحمد لله رب العالمين

    ادعوا الله ان يلم الشمل عن قريب... واقول لكل واحد منا اعمل حيث شئت فسيأتينا خراجك,,

    اشهد الله اني احبك اخي ابو المعتصم فحفظك الله في حلك وترحالك وانار لك درب السعاده وحفظك من كل مكروه انه ولي ذلك وقادر عليه...


    (العريس المرتقب) :)

    ردحذف
  3. أخانا وعزيزنا وحبيبنا أبا المعتصم

    إن كان من المفترض أن يصدر هذا الكلام من أحد فستكون أنت آخر المرشحين لقوله فأنت دائماً حاضر ومشارك رغم بعد المسافات إلا أنك حاضر بروحك واتصالاتك ومعرفتك للتفاصيل أكثر منا في كثير من الأحيان
    وللمعلومية فمداخلاتك ومشاركاتك تذكرنا كثيراً بأفراحنا فلقد ذكرتني هنا بفرحتين لي أنا شخصياً لم أحتفل بها فعلياً حتى الآن ولو حتى مع عائلتي الصغيرة!!!!؟

    أخيراً نشكر لك مشاعرك وأحاسيسك التي تجبر أعيننا على أن تدمع في كثير من الأحيان، وخلي العريس يروح لجنوب أفريقيا واحنا ان شاء الله ربنا ييسر أمورنا ونزورك في الشاطئ الذهبي

    أخوك/ أبو عبدالملك

    ردحذف
  4. جميل ان تجد وقت اخي العريس لتعلق على رسالتي

    اسأل الله ان يجعل ايامك كلها افراح


    اخي ايمن الله يديم الافراح
    ويبعد الاتراح (الاحزان)

    صبحت الدور عندك فقد انزاح من امامك جبل لا تهزه الرياح

    فشد حيلك


    حياك الله ابو عبد الملك

    وانصحك بالاحتفال ولو على مستوى عائلتك الصغيرة


    اخوكم ابو المعتصم

    ردحذف
  5. أخي أبو المعتصم

    إن ما قلته وما تحس به يكفي لأن يكون مشاركة لنا في أفراحنا فهذا وحده دليل حب واهتمام منك

    بل ان ماذكرته من مجموعة أفراح مرت علينا وعشناها أرى أنك أعطيتها حقها أكثر من أي شخص آخر فرسائلك ومكالماتك هي الشاهد على ذلك ..

    رغم أني أشعر أن ما قلته ما هو إلا بعض من مشاعرك وأحاسيسك الفياضة


    ((( إن كنت كما تقول انك < مقصر > فماذا نقول عن أنفسنا ؟؟!! )))


    لك مني كل حب وإحترام وتقدير أخي وحبيبي ....

    أختك/أم رغد

    ردحذف
  6. ماشاء الله لاقوة إلا بالله .. نبارك لأخوانك و أهلك هذا الزواج و أبارك لهم أيضاً بالتريقيات و التميز . و أبارك لكم أخ كاحسن و أبارك لحسن بأخوة كما أنتم و فقكم و يسر أموركم ..

    ردحذف

حدث خطأ في هذه الأداة