الاثنين، أكتوبر 26، 2009

1. من خلف الكواليس "مرحلة الدكتوره"

image

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله,,,

أخي الباحث لنيل شهادة عليا هذه التدوينة المختصرة بعض الشيء من حيث عدد الأسطر وإن كانت تحمل في طياتها إشارات مهمة على طريقك البحثي. هذه الأفكار هي بالمشاركة مع أخي العزيز هشام الصغير بل تكاد تكون أفكاره معروضة بقلمي. أؤمل أن تكون عبارة عن الحلقة الأولى لمجموعة أفكار من هنا وهناك بعنوان "من خلف كواليس مرحلة الدكتوراه" وهذا يعتمد بعد توفيق الله على تفاعلك وإثرائك للموضوع . سيكون العرض عن طريق نقاط مختصرة لتوضيح الأفكار:

البس العباءة "البشت" قبل لبسها في حفل التخرج: هذا تعبير مجازي عن المهارات والأدوات التي يحتاجها باحث مرحلة الدكتوراه خلال رحلته. فالخطوة الأولى تكمن في اقتناعه الشخصي بأنه باحث وليس طالب، والفرق بينهما هو أن الباحث بخلاف الطالب هدفه ليس كتابة بحث للحصول على الدرجة العلمية فحسب وإنما يبحث عن حل لمشكلة باستخدام طرق بحثية معينة ومن ثم يقوم بتسجيل تلك التجربة وكيف تم استخدام تلك الطرق للوصول لحل المشكلة. قد يبدو الأمر بدهيا! لكن جعل هذا المفهوم حاضر بشكل دائم سيُكوِنُ الفرق بين الاثنين بعد وصولهما لنفس النتيجة "الدرجة العلمية". إن استحضارك لكونك باحث سيعدل الكثير من سلوكياتك ومفاهيمك سواءً عند قراءة كتاب أو مقالات علمية أو بحث منشور. بل حتى عند مناقشة المشرف أو احد الزملاء والاهم من ذلك عند كتابة البحث. وهنا نلاحظ بأن كثير من الجامعات تستبدل لفظ Student بـ Candidate لدارسي مرحلة الدكتوراه!

أنت جامع للأفكار: إن مهارة جمع الأفكار وتدوينها وتلخيصها مع المقارنة بينها هي مهارة لا يستغني عنها باحث في رحلته البحثية. وحيث أنها مهارة فهي بحاجة إلى دُربة ومراس من خلال ربط وتجميع الأفكار في الأبحاث المنشورة وعند إتقانك لذلك ستجدت متعة في قراءة أي بحث "خصوصا إذا لبست العباءة" ويبدأ التدرب على هذه المهارة بعمل جدول يحتوي على الخانات التالية، ثم تعبئة هذا الجدول بعد قراءة أي بحث أو مقال:

(المؤلف - سنة النشر - الموضوع الأساسي - ملخص عن البحث - طريقة البحث المستخدمة - الجوانب المتعلقة بمجال الباحث - كيفية استخدامه في بحثك – الكلمات المفتاحية "keywords". ( ويمكنك هنا الاستفادة من برنامج إدارة المراجع EndNote ) ستجد بعد قراءتك لمجموعة من الأبحاث ذات العلاقة أن لديك استقصاء بحثي بشكل مرتب ومفهوم وهنا ستكون بحاجة للنقطة التالية.

أنظر بعين فاحصة: فالباحث يجب أن ينظر لأي موضوع بنظرة بحثية بحتة تحاول التجرد قدر المستطاع وترى أن أي فكرة أو فرضية هي قابلة للرفض ما لم يتم البرهنة على صحتها بطريقة منطقية. ولذا تجنب تسليم عقلك حتى لمشرفك.

أخي الباحث ننتظر مشاركاتك و أفكارك لتعم الفائدة ولبناء دليل بحثي ينفعنا وينفع من بعدنا فلا تتردد في إضافة ما تراه.


روابط ذات علاقة:

هناك 8 تعليقات:

  1. جزاك الله خيراً ابا المعتصم
    وأعتقد أن هناك رداء ينبغي أن يلبسه الباحث أيضاً وينبغي أن يتطور مع مرور الوقت والتمرس والرداء هو الثقة بالنفس

    ردحذف
  2. ماشاء الله تبارك الله، جهد موفق أبا المعتصم، وأتمنى أن تكون هذه الخطوة نواة موفقة لتأليف دليل الباحث بالتعاون مع كوكبتكم النيرة بالقولد كوست للخروج بخبرات تفيد كل باحث.

    وفقكم الله
    أبورينا

    ردحذف
  3. بارك الله فيك اخي صاحب الرد الأول على هذه الاظافة

    فالثقة في النفس تغير الكثير من الأمور

    ردحذف
  4. اخي ابو رينا

    لا نستغني عن إثرائكم للموضوع


    وكذلك انت عزيزي الدكتور حسن اسحاق

    فبكم تكتمل الصورة

    ردحذف
  5. حياك الله أي أبو المعتصم

    فعلا لبس العباءة أمر مهم والخروج من قبعة الطالب الى قبعة الباحث أمر مهم

    وكثيرا يدعي أن الباحث لا يكون كذلك حتى يستلم قبول رسالته

    وأقول عكس ذلك بمجرد دخولك مرحلة البحث فأنت من عداد الباحثين واجعل سلوكك وتصرفاتك كواحد منهم

    تحياتي
    أبو راما

    ردحذف
  6. حبيبي أبا المعتصم؛ أضف إلى ما ذكرت ضرورة تواصل الباحث مع زملاءه الباحثين وأعضاء هيئة التدريس، والاشتراك في المجموعات البحثية والندوات الأسبوعية للتباحث في الشؤون البحثية، فلهذه الخطوة فائدةً كبيرةً في الحصول على تقييم مسارك البحثي من المتخصصين.

    وفقك الله
    أبورينا

    ردحذف
  7. الأخوة الباحثين الأكارم

    اقدر لكم مداخلاتكم وانتظر مزيدا من التفاعل لنخرج بمزيد من الدروس

    شكرا لكم

    ردحذف

حدث خطأ في هذه الأداة