السبت، مايو 15، 2010

سنة واحدة لغة.. هل تكفي؟

image

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله,,,

على إثر تقيم أداء معاهد اللغة التابعة لجامعة جريفث للعام المنصرم 2009 كنت في اجتماع مع مديرة معاهد اللغة بالجامعة لمناقشة الخطة الإستراتيجية الجديدة لديهم، كان لديهم كثير من المقترحات لحل مشكلة دخول بعض الطلاب للجامعة دون إتقان اللغة بشكل مرضي أو انتهاء فترة دراستهم بالمعاهد دون وصولهم للمستوى المطلوب، فهناك لوم شديد موجه لإدارة المعاهد وهم يسعون جاهدين لتحديد مكمن الخلل.

من أهم المعوقات في وجهة نظرهم أن الطالب يأتي للمعهد و لم يسبق له دراسة اللغة في بلده بشكل متوائم مع الفترة التي يخطط لأن يقضيها في المعهد، مما يعني انه لو اختبر IELTS مثلا فسيحصل على اقل من 4 في حين أن المعروف لدى المهتمين بتعليم اللغة الانجليزية أن معدل استفادة الطالب العادي الباذل للجهد المطلوب هو نصف نقطة في IELTS عن كل 10 أسابيع يقضيها في دراسة اللغة. لذا كان من الأمور المقترحة أن يتم تقيم الطالب قبل قدومه للدراسة في المعهد وهو لا يزال في بلده وبناء عليه يُعطى الوقت المتوقع لاجتياز مرحلة اللغة ولا يقبل إلا إذا التزم بكامل المدة علما أن هناك جهات محايدة و معتمدة تقوم بعمل هذا الاختبار الذي يكلف قرابة الـ 20 دولارا فقط.

من وجهة نظرهم أن الطالب إذا كان سيدرس اللغة لمدة عام فيجب أن يكون حاصلا على 4.5 في اختبار IELTS على الأقل إذا كان شرط دخول الجامعة هو 6.5 مثلا حيث سيدرس 40 أسبوعا تقريبا.

في حال مبتعثي برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي وكثيرا من الجهات الحكومية الأصل أن يحصلوا على سنة واحدة فقط لدراسة اللغة ضمن قرارات ابتعاثاتهم دون النظر إلى مستواهم في اللغة وقد يحصلون على تمديد لستة أشهر بعد أن يَتعبوا ويُتعبوا، وبما أن نسبة ليست بالقليلة من الطلاب مستواه في اللغة الانجليزية لا يؤهلهم للحصول على 4.5 في اللغة حين قدومهم فمن الخطأ أن يُطلب منهم أن ينهوا مرحلة اللغة في عام واحد فقط، فهم لن يستطيع ذلك في الغالب الأعم.

وبما أن الفقرة الأولى من المادة السابعة من لائحة التدريب الابتعاث تتيح لمجالس الجامعات السعودية منح المبتعث سنتين للغة إذا تطلب الأمر ذلك، كأن يكون خريج تخصص أدبي يُدَرس باللغة العربية، وهذا معمول به في الجامعات. لذا لعله من المفيد والموفر للجهد والوقت أن يتم إصدار قرارات الابتعاث بما يوائم مستوى الطالب في اللغة الإنجليزية فخريجي التخصصات الطبية والعلمية قد تكون سنة كافية لهم لمرحلة اللغة في الوقت الذي يمنح فيه خريجي التخصصات النظرية سنة ونصف قابلة للتمديد لسنتين. و حتى لا يكون حصول الطالب على هذا القرار من البداية سببا في عدم جديته قد يتم تقيمه كل ستة أشهر للتأكد من مستواه الدراسي.

اعتقد أن هذا سيخفف كثيرا من الجهد على الطالب والملحقيات فمعاملات التمديد من الأمور المرهقة والمتكررة فضلا عن الضغط النفسي الذي يؤثر على مسيرة الطالب ويشغل تفكيره، كذالك سيقلل هذا الإجراء من تكرار دفع تكاليف رسوم الفيزا والكشوف الطبية كما يحد من كثرة المخاطبات والتلاوم بين المعاهد والملحقيات. إن تمديد مرحلة اللغة للطلاب الجادين هو استثمار حقيقي في هؤلاء الطلاب الذين بذلوا الجهود المطلوبة منهم غير أن ضعفهم في اللغة قبل قدومهم هو ما أعاقهم عن الحصول على الدرجة المطلوبة.

من الفوائد المرجوة أيضا تقليل البرامج الرديفة التي تتَّبعها كثير من الجامعات بدافع مادي حتى لا تخسر دخول الطلاب إليها، فتُمكن الطالب من دخول الجامعة حتى لو لم يصل للمستوى المطلوب مما يجعله يواجه صعوبات جمة حين دخول الجامعة بالذات في التخصصات التي تحتاج إلى مهارات لغوية عالية. إن انخراط المبتعث في برنامج جامعي بلغة لم يتمكن منها سيقلل من مقدار الفائدة التي سيحصل عليها، هذا إذا لم يكن عائقا حقيقيا في حصوله على الدرجة العلمية.

بقي أن أشير إلى أن دراسة اللغة لسنة أو حتى سنتين لا تعني إتقان الطالب لها ما لم يضاعف الجهد ويحرص على تعلم لغة التخصص من خلال برنامج متكامل يعمل فيه الطالب على تعلم اللغة بمختلف الوسائل المتاحة له فالأيام ستمر سريعة جدا.


* رابط المقال كما نُشر في سبق


مواضيع أخترتها لك:

هناك 13 تعليقًا:

  1. "بقي أن أشير إلى أن دراسة اللغة لسنة أو حتى سنتين لا تعني إتقان الطالب لها ما لم يضاعف الجهد ويحرص على تعلم لغة التخصص من خلال برنامج متكامل يعمل فيه الطالب على تعلم اللغة بمختلف الوسائل المتاحة له فالأيام ستمر سريعة جدا."

    أحسنت أحسن الله إليك أبا المعتصم على هذه الخلاصة. أعرف من أجاد تعلم اللغة الإنجليزية خلال سنة (وحصل على 6.5 في الايلتس) مع العلم أنه بدايته مع اللغة الإنجليزية كانت بلغة الإشارة (بدأ من الصفر!). وأعرف من قضى سنتين ومستواه لازال ضعيفًا!

    وفقك الله

    ردحذف
  2. السلام عليكم أخي حسن
    اتمنى أن تكون في اتم الصحة والعافية

    انا أشير هنا بإقتراح بأن يتم اختبار الطالب كل سته اشهر واذا وجد انه تحسن يتم التجديد له وبتحسن مقبول وحتى لو استمر الى سنتين أما بالنسبة للطلبة اللذين يدرسون لمده سنه ولا يوجد هناك اي تحسن فهذا ينظر له ,

    بالنسبة لي بتجربتي درست لمدة اربعة اشهر اللغة الانجليزية والتحضيري وكانت للأسف نقطة سيئة ولم يتم لنا السماح بالدراسة اكثر لانه لا يوجد برنامج ولا معاهد لدراسة اللغة بالبلده , عند زياره وزير التعليم العالي لنا قبل شهر تم الاقتراح عليه بأن يتم ابتعاث الطلبة للدول اللتي تتكلم اللغة الانجليزية لأن الدول التي ندرس فيها غير متحدثه باللغة الانجليزية والدراسه بها باللغة الانجليزية فوافق عليها لان الملحقية من قبل رفضت ابتعاثنا للدول التي تتحدث اللغة وذلك بسبب لا توجد دولة تحت اشرافها تتكلم اللغة الانجليزية اتمنى ان يتم الاستفاده من اقتراحات الطلبة ويعملوا بها وخاصة وزارة التعليم العالي للإبتعاث الخارجي بالسنوات القادمة .

    لك مني خالص التحية والى الأمام أخي

    ردحذف
  3. رأيي في الموضوع أن السنة قد تكفي وقد لاتكفي بحسب مستوى الطالب على تقبل اللغة والفهم. لذا من وجهة نظري أن الوزارة وجهات الإبتعاث يجب أن تكون لجنة لتجهيز عدة أمور منها: إختبار شامل في اللغة والأمور الدينية والإجتماعية والفكرية والنفسية. ثم تدريبه لمدة تحددها نتيجة الإختبار في اللغة والإعداد النفسي والثقافي والإجتماعي ومايهم. بهذه الطريقة يستفيد المتبعث بشكل كبير من تجربة إبتعاثه وتساعده البرامج عن خلق أخلاقيات وعادات صحية جيدة تعينه على التعامل مع الأجواء الجديدة.
    إضافة إلى أن يجب على الوزراة أيضا أن تستعد لإستقبال عودة المبتعث بتجهيزة النفسي والإجتماعي بالتواصل معه وتسهيل عودته وأموره وتوظيفه إن لم يكن على رأس عمل.

    الوزارة بدأت برنامج في تدريس اللغة إلزامي لمدة ثلاثة أشهر وبرامج ملتقي المتعثين لمدة أسبوع وأعتقد أنها غير كافية لكنها بداية طيبة.
    تقبل تحيتي،

    زيــاد الغــــنــام

    ردحذف
  4. فعلا هي مشكلة كبيرة ..

    قد تكون حائلا على الحصول على الدرجة العلمية ..


    اتمنى ايجاد الحلول المناسبة للحصول على هذه الملَكة في اقل وقت وجهد ..


    كل الشكر دكتورنا الغالي ..

    ردحذف
  5. من المهم تمديد فترة دراسة اللغة لكل مبتعث لم يدرسها في بلده كتخصص منفرد
    لانه لم ولن يجيدها مادام يتعامل بلغته الاصل دائما
    والاهم هو ان تدرس اللغة الام كمواد اساسية خلال المسيرة العلمية على طول المراحل الدراسية
    وليس تهميشها كما نرى فأغلب مدارسنا تمشي الطالب في اللغه الانجليزية وهو لسه مااتقن نطق الحروف
    عالعموم نتمنى الاهتمام بهذا الجانب
    وادخال اللغة الانجليزية كمادة اساسية منذ المراحل التعليمية الاولى
    شكرا استاذنا الكريم

    ردحذف
  6. من بداية هذا العام بدأت جامعة قريفث تطبيق نظام دراسة مادة في اللغة الانجليزية كشرط اساسي متزامنة مع مواد البكلريوس والماجستير وهذا موجود في معظم الاوفرات الدراسية الحالية لهذا العام

    بالنسبة لمسألة ان يتم تهيئة الطالب قبل المجيئ لاستراليا .
    انا اعلم ان ديوان الخدمة المدنية يطلب درجة معينة في التوفل او ايلتس كشرط اساسي بالاضافة ان بعض الوزارت تطلب المستوى الثالث ف امتحان اللغة في معهد الادارة العامة وهذا يعتبر كافي لمن يأتي لاستراليا لكي يبدأ برنامج اللغة المكثف

    مقرر اللغة الانجليزية في المرحلة الثانوية قوي ولا يستهان فيه ولكن كما هي مسألة قناعة وعدم رغبة .

    لو تقوم وزارة التعليم العالي بالتنسيق مع معاهد في كل مدن المملكة او انشاء برامج خاصة في كل فروع الجامعات تهتم بتقديم كورسات مكثفة مبنية على مرحلة الثانوية العامة كشرط اساسي للمبتعث بعد الموافقة عليه فستحقق نتائج ممتازة

    سلطان الغامدي

    ردحذف
  7. احسنت بارك الله فيك,,,

    وليس كل من حصل على درجة عالية في الايلتس, اجاد اللغة, فهنالك من يحصل عليها بسبب حصولهم على دورات مخصصة لهذا الامر, ومنها تعليم الشخص استراتيجيات تخمين الجواب الصحيح اذا لم تعرف الاجابة.!!

    والحقيقة لا يجوز ان ناخذ الصالح بالطالح, وعلية يتوجب تمديد مرحلة اللغة كلا وحسب الاختبار الاولي الذي يحدد القدرات الذي تجرية المعاهد او "معاهد داخلية". فلا كل شخص يحتاج سنة للغة, فالبعض لدية ذاكرة فولاذية, وسرعة في التعلم, والبعض يحتاج الى عناية خاصة.


    هذا تعقيب بسيط, اتمنى ان تقبلونة بود.

    تحياتي.
    ابو زياد

    ردحذف
  8. أخي المهندس حسن ...

    قبل أن يجف قلمي وتخونني عباراتي في التعقيب والتنويه عما أشرت له وأوضحته ... أود أن أقرئك تحياتي وسلامي وامتناني وتقديري لشخصكم الفاضل ... وكنت أتطلع للقاء بكم والتحدث لشخصكم ... ولكنها الظروف التي حالت دون ذلك ... ونسأل الله أن نراكم قريباً ...

    أخي :

    موضوعك في الصميم وقد وضع النقاط على الحروف لهذا الأمر وهو عدم كفاية السنة لتعلم اللغة الانجليزية في الخارج ... لمن أساسهم من الانجليزية ضعيف ...

    أخي أعرف الكثير من الزملاء ممن تيسر لهم دراسة اللغة خارجياً ولمدة سنة ... قد عادوا بخفى حنين ...

    فاللغة علم هام ويحتاج لبذل الجهد ...

    لم اسافر للخارج لتعلم اللغة ... ولكني املك لغة تخرجني من الازمات وتوصلني للسبل التي أريدهااا..
    يبقى الأساس في تعلم الشخص هي ارادة الشخص وتطلعه ...

    اكررر شكري وتقديري لشخصك...
    م الدماسي الحازمي

    ردحذف
  9. الإسم: همساات - كندا
    العنوان: لاتكفي
    سنة واحدة لاتكفي ,, وخصوصا الجامعات بكندا تطلب 7 في الايلتس او 100 في التوفل ,, وهذا صعب في سنة واحدة ,, وتكلفة الايلتس على شهر جولاي توصل الى 385 دولار كندي,, الله يعين الجميع ..


    الإسم: عماد بن محمود منشي
    العنوان: للخروج بإقتراحات منطقية، يجب بناؤها على أسس قوية
    لقد أستند الأستاذ القدير/ حسن الحازمي في إقتراحاته، على عدة إفتراضات قد لا تكون سليمة من وجهة نظري، فلقد افترض أن مستوى الطلاب - الأجانب والسعوديين - الملتحقين بمعهد اللغة بجامعة جريفيث، عند بداية إنضمامهم للمعهد، يوازي مستوى طلاب وطالبات برنامج خادم الحرمين للإبتعاث الخارجي، في حين أن مستويات الطلاب والطالبات السعوديين المبتعثين يختلف بإختلاف الجامعة المبتعث إليها - فالطلاب المبتعثين للجامعة الوطنية بالعاصمة الأسترالية كانبيرا يختلف عن الطلاب المبتعثين لجامعة جريفيث، ويختلف بإختلاف المستوى الدراسي الذي إبتعث لدراسته - فمستوى إجادة اللغة الإنجليزية لطلاب البكالوريوس يختلف عن طلاب الماجستير.

    إلا أنني اتفق مع الأستاذ/ الحازمي، في عدم ملائمة تعميم فترة اللغة بسنة واحدة للجميع، من دون وجود إختبار تحديد مستوى، ومتابعة دورية أثناء فترة دراسة اللغة، وقد لايكون الإقتراح الذي قدمه الأستاذ/ الحازمي هو الأنسب، بل إن إلزام المبتعثين في المرحلة الخامسة، بإنهاء مرحلة اللغة الإنجليزية، والذي سنته وزارة التعليم العالي مؤخراً، هو الخيار الأنسب.


    الإسم: فهد عبد الله
    العنوان: سنة من غير جد ومثابر لاتكفي
    للأسف ومع الحاجة الماسة لتعلم اللغة الإنجليوية نجد أصنافاً من الكذب لدى كثير من المعاهد المتواجدة لدينا فعلى سبيل المثال لاالحصر معهد يقول أتقن اللغة الانجليزية خلال شهر وهلم جرا فعجبي لهذا الكذب كيف بشهر يجعل المتعلم يجيد اللغة فظلاً على انه يدرسها ي بلدة الغير متكلم بها أصلاً

    ردحذف
  10. الإسم: ياسرعه
    العنوان: الايام سريعه
    (فالأيام ستمر سريعة جدا.)

    وانا اشهد


    الإسم: Aussie
    العنوان: الله يعين بس
    وين يتعلمون لغة وبعضهم كأنه جالس بالسعودية دوام صباحي في المعهد وباقي الوقت جلسات مع شباب سعوديين وكلام عربي في عربي..والبعض يعتقد أن المعهد هو الذي سوف يطور لغته ولا يقدم أي مجهود يذكر لتطوير نفسه .. فما بالك في دراسة لغة في دولة
    يصعب الحصول على لهجتهم بسهولة !! هكذا هم الأوزي شعب من كل مكان في العالم !!

    الردود على التعليق
    الإسم: محمد
    العنوان: إلى أوزي
    التعليق: بالعكس، اللي عرف يتكلم انجليزي مع الإسترال ما عليه خلاف لا مع الإمريكان ولا مع البريطان
    الأستراليين يتحدثون بسرعة عجيبة بس حاول تلحق عليهم وشوي شوي تجيدها بحول الله.


    الإسم: بو/بندر
    العنوان: ممارسه
    سنه تكفى ويبقى شيء اود ان اذكرك فيه ولا يخفى عليك مع السنه الممارسه واقصد التطبيق ومثلك عارف اذ انت في استراليا ولكن في السعوديه مددها وشكرا


    الإسم: خميس المصلح
    العنوان: المملكه المتحده ادنبرا
    والله سنه مع الجهد كافية


    الإسم: عبدالرحمن
    العنوان: كلام سليم
    كلام حسن سليم

    ولكن فيه نقطة شدة انتباهي بقوووة

    وش الي تكلفة الاختبار 20 دولار بس

    اذا يقصد اختبار الايلتس فتكلفة اكثر من 300 دولار

    اما اذا يقصد اختبار اخر فهذا شي ثاني


    الإسم: ابن المغني
    العنوان: هذا الكلام غير خطأ...ومؤيد وبقوه
    أخ حسن انا اؤيدك في الكلام هذا جملة وتفصيلا , لكن سؤالي ليش مايدرس الطالب في السعوديه وندعم اقتصادنا في المرحله التاسيسه لتعلم اللغه علما بان هناك مراكز جدا ممتازه (كمعهد الاداره مثلا) وان يشترط بان يحصل الطالب على 4 او 4.5 في الايلتس على اقل تقدير كاثبات جديه .

    احببت ان اشارك برايي واختلاف الراي لايفسد للود قضيه ...

    ردحذف
  11. الإسم: محمد بريطانيا
    العنوان: سنه واحد وتتمدد 6 شهور

    السلام عليكم

    اول شئ اختبار الايلتس 105 باوند اتوقع ما يعادل 190 دولار استرالي هذا ببريطاينا وبالرياض تقريبا 800 ريال

    وسنه وحده تكفي ايام المبتعثين بكل قرية او مدينه مبتعث اما الحين الكلاس كله ماشاء الله سعودين او عرب "المدرس يتكلم عربي الحين "

    والجامعات الحين كل ما اخذت قبول من جامعة يصدر قرار بايقافها السبب تكدس سعودين طيب وش اسوي اذا كل بريطاينا سعودييين



    الإسم: ابو رشا
    العنوان: تعلم اللغه 70% مجهود شخصي
    قصتي مع الانجليزية عجيبة ، على الرغم اني اتكلم واكتب باسلوب مقبول الا انني لم اتقنها في اعتقادي اللي يبي يتكلم انجليزي صح لازم يختار له اكسنت ويلازم على الاخبار وقراءة الروايات علشان يتعلم طرق تعبيرات مختلفه. وستة اشهر مكثفة لمدة 8 ساعات يوميا كافية جدا. ***************


    الإسم: طالب من برزبن استراليا
    العنوان: نحن نعاني
    السلام عليكم
    اولا شكرا للاخ الذي كتب الموضوع وانا من الناس اللي اقراء مقالته .
    النقطة اللي ذكرها الاخ على ان الجامعه راح تدخل الطالب التخصص وهو لازال يحتاج دراسة لغه نعم هذا اللي حدث في الكلية اللي ادرس فيها 90 في المية من الطلاب وانا اولهم. دخلنا التخصص وحنا لازلنا نحتاج لغة وفي المقابل الطالب كثيرا مايخاف من الرجوع او بالعربي الرسوب وشكرا

    الردود على التعليق
    الإسم: سلمان العنزي
    العنوان: سنة واحدة لاتكفي
    التعليق: نعم سنة واحده لاتكفي ياخي جينا من بلادنا ما نعرف غير yes ,No وشلون تبون نكون ملمين بالغة كاملة من جميع جوانبة من كتابة واستماع وقراءة اعتقد سنة واحدة ماتكفي دراسة الجنرال في الغة فما بالك با الأكاديمي وكتابة بحوث ما يقارب خمس لالاف كلمة وان تكون ملم أكاديميا بكتابة البحوث والصيمنتات

    ردحذف
  12. Abdulrahman Althunian
    مقال رائع ............ اعتقد بان موضوع اللغه يجب ان يحدد من السعودية بدرجة لغوية معينة لتقليل من مشاكل المعاهد مع الطلاب و التاكد من جديتهم في الدراسة


    Khalid Alshahrani
    وأضف على ذلك أن ضعف اللغة عند الطالب قد تضطره على إستخدام طرق غير مشروعه في كتابة الواجبات وخصوصاً إذا كان الضعف كبير. طبعاً لايوجد أي مبرر لإستخدام أي طريقة غير مشروعة في كتابة الواجبات أو غيرها ولكن يجب أن لا تكون أنظمتنا سبب لأن يسلك الطالب هذا المسلك.

    ردحذف
  13. والله انا من رائي سنه ونص ماتكفي ياعالم هذي لغه وتعرفون الحين عادوا السعودين في امريكا اكثر من اهلها ماشاء الله عليهمم

    وانا الان لي 4 اشهر ولغتي بسيطه يعني اصارف نفسي

    ردحذف

حدث خطأ في هذه الأداة