الاثنين، يونيو 09، 2008

مبروك دكتور ايمن


أخي الحبيب الدكتور أيمن حفظه الله ورعاه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ,,,

اكتب لك هذه الرسالة في هذا اليوم الاثنين 5/6/1429هـ الموافق 9/6/2008 م وفي هذا اليوم يحتفلون هنا في استراليا بعيد ميلاد الملكة , هذا الاحتفال كان لا يعنيني من قريب أو بعيد, إلا انك جعلتني احتفل معهم لا بعيد ميلاد الملكة بل بأخي الدكتور,وكيف لا احتفل وشقيقي أصبح طبيبا يداوي الأبدان والنفوس معا...

تذكرت في يوم ميلاد الملكة يوم مولدك كأنه قبل سنه أو سنتين وتذكرت طفولتك, تذكرتك في حلقة التحفيظ وفي الملعب, في البيت وفي الشارع, في الرياض وفي العشة, شريط مليء بالذكريات... لا زلت اذكر المخيم الصيفي في أبها الذي شاركنا فيه سويا... تذكرت يوم أن تشرفت بأن أتسلم جائزة حصولك على المركز الثاني على مستوى منطقة جازان في الثانوية العامة...وتذكرت وداعي لك عند سفرك مع الندوة لبلاد الشام...وتذكرت وتذكرت ...شريط جميل...

اخي الحبيب,,,
كنت ولا زلت أرى فيك شخص متميز ومتفتح وواعي بل أحسبك ممن يدرك واجبه ويقدر حاجة مجتمعه إلى العالمين العاملين الذين يقدرون الأمور حق قدرها.

اخي الدكتور,,,
من خلال تجربتك واحتكاكك - خصوصا من خلال اللجنة الطبية بالندوة العالمية للشباب الإسلامي- مر بك أشخاص تمنيت أن تأخذ من صفاتهم وان تكون فاعلا مؤثرا مثلهم و أنت أهل لذالك بما وهبك الله من صفات فطريه وبما نلته من تربية مميزة وبما ستسعى إليه من علم ومعرفة ومهارة, فبادر بكتابة تاريخك...

وتذكر انك من تكتب ولكنَ غيرك من سيقرأ...
اخي الحبيب,,,
دعني اهمس لك بأنك ومن اليوم أصبحت تحاسب من قبل مجتمعك على كل تصرف...فلئن كنت صفحة بيضاء يلتمس لك العذر ويتحمل منك الخطاء, فقد اختلف الأمر والتبعة ليست يسيره...فستصادف الكثير الذين يأخذون كلامك على انه مسلمه حتى لو كان في غير تخصصك (قال لي الدكتور فلان)

فاحسب لكل كلمة حسابها

ولعلك تستفيد من هذه الثقة بالقراءة في كل فن فإنك كل ما ازددت اطلاعا في كل منحى وفي كل بحر إزددت فهما وتأثيرا في الآخرين أيا كانوا...(وليس معنى هذا ان تترك لا ادري او لا اعلم) بل إعلم أنك بالاطلاع تستطيع أن تروض نفسك وتحلق بها في فضاء الإبداع والتميز ..

اخي الدكتور,,,
لا تحرص على الدنيا فكما سترى ستأتيك من كل باب.. بل احرص على آخرتك بحسن العمل وطلب الأمور العالية فالهمة طريقك للقمة..

أخي الحبيب,,,
الكلمات تتفلت مني والأفكار تأتي من كل جانب واني لأرى فيك مالا أراه في غيرك
قد هيؤك لأمر لو فطنت له *** فأربأ بنفسك أن ترعى مع الهملِ
اخي الدكتور,,,
إعلم أن النية مطية المؤمن فأجعل لك أهداف عاليه إن وصلت لها فحسن , وان لم تصل لم تحرم الأجر بحسن القصد...احرص على التواضع فإن كل تصرف منك قد يفسر على انه كبر ولا تقل ما علي من الناس فهم شهداء الله في الأرض...احرص على أن تكون لك علاقة بكل من تأمن دينه وابتعد عن من تخشى على دينك منه.

اخي الحبيب,,,
إن الدعوة ليست حصرا على المطاوعة كما يقال... بل هي ميدان سباق لمن يريد الجنة وأنت منهم ومجالك فيها أوسع من غيرك وثقافتك واطلاعك تؤهلك لها فامزج دواء الجسد بدواء الروح...

اخي الدكتور,,,
لعلك أصبحت تتوقع ما سأقول فأنا أمامك كتاب مفتوح...فأقراني من وقت لأخر ولا تنسني من صالح دعائك...
وأخيراً...
أحفظ الله يحفظك أحفظ الله تجده تجاهك
وتذكر قول الله عز وجل:
"تلك الدار الآخرة نجعلها للذين لا يريدون علوا في الأرض ولا فسادا والعاقبة للمتقين"


أخوك حسن
قولد كوست , استراليا
ملاحظة: حاولت أن اسطر لك كلمات تليق بالحدث وتليق بالفرحة وتذكرت رسالة قديمة كتبتها في مناسبة مماثلة بل وفي تاريخ مشابه فقد كتبتها في 5/6/2005م وذلك عند تخرج اخي أنور من كلية طب الأسنان و حاولت أن اخرج من إطارها واكتب شيئا جديدا خاصا بك فلم استطع وتذكرت أني أنا ما زلت أنا!!
فطريقتي مازالت طريقتي وأسلوبي هو أسلوبي... ثم أنت وهو شقيقين و شبهكما كبير وازداد إحساسي به وأنا اكتب هذه السطور... تمنياتي لكما بالرفعة في الدنيا والأخره.

هناك 4 تعليقات:

  1. اهلا وسهلا عزيزي ابو المعتصم

    كعادتك دائما ، تترصد للمناسبات والأحداث ترصد الصياد للفريسة ، وكأنه ليس لك شيء تعمله غير ذلك ، ومن يعرفك يعرف تماما حجم المشاغل والواجبات التي تحملها وتتحملها ، ولكن هذا يثبت مرة اخرى ان الاشخاص المنظمين ، يستطيعون ان يكونوا في اماكن مختلفة في نفس الوقت ( ولكن ليس على الطريقة الصوفية :) )
    يا الله ، تتذكر تاريخ تخرجي اكثر مني ؟؟ وترتب الاحداث والمناسبات افضل من اصحابها . اقرأ رسالتك لأيمن واشعر انني قرأتها من قبل ، فإذا بك تذكرني انك ارسلت مثلها لي ، واذا بي ( اصدم) من ذاكرتي المخيبة ، وهاأنا استجديك هنا لكي ترسلها على بريدي مرة اخرى علني اجيد الاحتفاظ بها هذه المرة .

    لن ازيد على كلامك فيما قلت لأيمن ، بل انني سأنافس اخي ايمن في التزام بما جاء فيه ، فلست انا من يقدر على الاضافة من بعدك .

    هنيئا لك نجاح اخونا ايمن ، وهنيئاً له نجاحه الذي جاء بعد جهد مضني ، وهنيئا لي ولأيمن ولبقية العائلة ، هنيئا لنا ( حسن) .

    ردحذف
  2. الحمدلله كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه وصلاة ربي وسلامه على النبي الكريم وآله .......... وبعد:
    أخي وحبيبي ابو المعتصم جزاك الله خيرالجزاء على ماجاء في رسالتك الجامعة لكل مايقود للعلو في الدارين والمانعة من كل خزي ودنو فيهما.
    حبيبي .. انت كما انت سباق ومبادر وثابت على منهاجك ثبات الجبال الراسيات ومؤيدك في ذلك قوة الحق وتمثلك منهاج النبوة في كل شأنك.. فسر قدمـاً
    شقيقي, قرأت رسالتك مايزيد على اربع مرات ,وفي كل مرة يخالجني نفس الشعور الذي لا استطيع له وصفاً ولا ينتهي الا بأن اذرف دمعــه...
    فصنعت من وصاياك ونصائحك عقداً فريداً وتقلدتـه,, ولو لم يكن من محفزات ودوافع الا ما أجده من صدى همساتك التي صارت عقدا لكفتــني .
    أعاني الله على ان اكون عند حسن الضن وان تكون هذه الشهادة مقربة للجنة ومباعدة لي عن النار .

    اخيراً,والله لقد صدق قائلهـا :هنيـئاً لنا حسـن, فانما هو قدوتنـا,فلنشد المئزر ولنسعى حثيثا في اثره...

    اخوك/ أيمن شوقي الحازمي

    ردحذف
  3. ابناء عمي االأحباب وإخواني الأفاضل

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كم أسعدني المرور في هذا المتصفح المتميز الذي يحوي بين طياته روعة التصميم وجمال الكلام وصدقه و " حسن " العبارات ورونقها ..

    هذا الموقع يزدان بأخوة عالية وخلق رفيع بين أبناء الشرف ، وسلالة المجد ، وطيب الأصل ، ووسمو الفرع ، وليس هذا بغريب عليكم .. فأنتم متميزون في كل شيئ ولا يوجد الكمال الا لله عز وجل .. لكن حسبكم أنكم تحاولون جاهدين البقاء على المثل والأخلاق في مسار ، والمسار الموازي له العلم والابتكار والابداع والتفوق .
    هذين المسارين قليل من يجمعهما .. وقد كان لكم جميعا ذلك ..

    أحببت ان اسطر هذه الاسطر البسيطة والقليلة في حقكم الكبير وانجازاتكم العظيمة .

    فبارك الله لكم جميعا واسأل الله لكم التوفيق والنجاح الى أن تلاقوا الله عز وجل وهو راض عنا وعنكم .

    اخوكم / ابو احمد . بريطانيا ( مانشستر )

    ردحذف
  4. أخي ابو أحمد

    اشكر لك جميل عباراتك وحسن ظنك

    والله اسأل ان يوفقنا جميعا إلى ما يحب ويرضى

    فانت تسير أمامنا ونحن نتبعك بإذن الله

    ردحذف

حدث خطأ في هذه الأداة