الثلاثاء، يونيو 24، 2008

العلم والعمل

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد,,,


فبعد أن عرفنا المنهج وعرفنا القدوة, يأتي التحذير من سبل الغواية...


غير المغضوب عليه ولا الضالين...


المغضوب عليهم (عرفوا وتركوا العمل) والعجيب هنا استخدام لفظ (المغضوب عليهم) لأن السورة رحمة من الله فلا مجال فيها لذكر غضبه عز وجل...


الضالين عملوا ولكن بدون علم...


قال ابن القيم رحمه الله : وقوله‏:‏ ‏ «‏غير المغضوب عليهم ولا الضالين» ‏ يتضمن بيان طرفي الانحراف عن الصراط المستقيم، وأن الانحراف إلى أحد الطرفين انحراف إلى الضلال الذي هو فساد العلم والاعتقاد، والانحراف إلى الطريق الآخر انحراف إلى الغضب الذي سببه فساد القصد والعمل‏...‏


ويقول المفكر محمد أسد رحمه الله "وأن رسوخ الموقف التاريخي العتيق للكنيسة في التفريق بين ما للرب وما لقيصر نتج عنه ترك الجانب الاجتماعي والاقتصادي في الحياة يعاني فراغاً دينياً، وترتب على ذلك غياب الأخلاق في الممارسات الغربية السياسية والاقتصادية مع باقي شعوب العالم، ومثّل ذلك إخفاقاً في تحقيق ما هدفت إليه رسالة المسيح، فالهدف الجوهري لأي دين ليس فقط تعليم البشر كيف يدركون ويشعرون بل كيف يعيشون معيشة صحيحة وينظمون العلاقات المتبادلة بينهم بطريقة سوية وعادلة"


فلابد من ترجمة العلم إلى عمل...


وأخيرا ...آمين ...دعاء لتحقق ما دعونا به...

نقولها أئمة ومأمومين...


وبعد أن عشنا مع هذه السورة لحلقات عدة, ما أجمل أن نختم بهذا الحديث الذي ورد في صحيح مسلم عن أبي هريرة عن رسول الله [ ص ]:" يقول الله تعالى:قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين. فنصفها لي ونصفها لعبدي , ولعبدي ما سأل . . إذا قال العبد:الحمد لله رب العالمين . قال الله:حمدني عبدي . وإذا قال الرحمن الرحيم . قال الله أثني علي عبدي. فإذا قال:مالك يوم الدين . قال الله:مجدني عبدي . وإذا قال:إياك نعبد وإياك نستعين . قال:هذا بيني وبين عبدي ولعبدي ما سأل. فإذا قال:اهدنا الصراط المستقيم. صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين . قال:هذا لعبدي ولعبدي ما سأل "...


فهذا الحديث الصحيح يكشف عن سر من أسرار اختيار السورة ليرددها المؤمن سبع عشرة مرة في كل يوم وليلة...


فأول السورة رحمة وأوسطها هداية وآخرها نعمة‏.‏..


آمين آمين لا أرضى بواحدة حتى ابلغها مليون آمين


روابط ذات علاقة:


هناك تعليقان (2):

  1. وفقك الله أبو المعتصم و جزاك خيراً

    مواضيع مهمة جداً و نحن في أمس الحاجة للتفكر في كتاب الله .. تكرار السورة عدة مرات والله أعلم أنه ماكان إلا للتركيز على أهمية هذه الصورة و لفهم معانيها و التفكر بها و كم من مرة قرأناها في الصلاة و نحن غافلون عنها

    ردحذف
  2. مشكور ابو البراء على سرعة التفاعل

    ردحذف

حدث خطأ في هذه الأداة