الثلاثاء، يونيو 02، 2009

تزوج … ي و تعال … ي

صك 1

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله,,,

سؤال وردني كثيرا من مقدمين على الابتعاث ...

فصاحب العائلة منهم يتساءل: هل أُحضِر زوجتي و أطفالي معي أم اتركهم حتى تستقر بي الأوضاع؟ الأعزب هو الآخر يسأل: هل أُقدم على الزواج أولا ثم أسافر أم أؤجل الفكرة حتى أستقر؟

من خلال تجربة شخصية بالإضافة لما سمعت من تجارب العشرات من المبتعثين فإن أيام البعثة هي من أجمل الأيام من الناحية الأسرية، فمن مضى على زواجهم مدة طويلة قبل السفر سيجدون من فترة البعثة فرصة حقيقية لمعالجة بعض الجوانب السلبية التي اصطدموا بها في فترة مبكرة بعد زواجهم، والتي تكون في الغالب ناتجة عن ضغط اجتماعي خضع له الزوج أو الزوجة دون قناعة منه.

أما حديثي الزواج "العرسان" فسيكون أمامهم فرصه كبيرة لبناء بيت على الحب والصفاء والتعاون في كل الأمور، وذلك من خلال معرفة الزوجين لبعضهما بشكل جيد والانطلاق من قناعتهما المشتركة بعيدا عن أي ضغط خارجي، وسيمتد بهما شهر العسل طويلا بإذن الله.

إذا كان العيش بعيدا عن الأهل والأقارب فيه صعوبات، فهو كمعظم الأمور لا يخلو من جوانب إيجابية. حيث يكون الزوجين منجذبين لبعضهما بشكل اكبر من ذي قبل، وذلك نتاج طبيعي للبعد عن المجتمع الذي كان له نصيب من هذا الانجذاب، كما أن الأطفال ستتقوى علاقاتهم بوالديهم بشكل كبير وذلك من خلال طول الوقت الذي يقضونه معهم و مشاركتهم الحقيقية في أمور متعددة تفرضها ثقافة المجتمع.

قد يشعر الزوج في بداية الأمر بأنه مقيد بعض الشيء، فبيت أهل زوجته أصبح بعيدا ولا يملك أن يترك زوجته ويذهب حيث شاء، (فجمعات الأربعاء عند أهلها وغداء الجمعة عند أهله "مثلاً" لم يعد لهما مكان). كما أن أطفالهم سيرافقونهم في كل مشوار(لا يوجد خادمات)، لكنه بعد فترة ليست بالطويلة سيجد نفسه متعودا على جدولة برنامج عائلي خصوصا في نهاية الأسبوع، ولن يعاني في ذلك كثيرا فزملائه المبتعثون يعيشون نفس الحال.

الميزة هنا أن العائلة ستختار أصدقائها بعناية و بعيدا عن أي ضغط اجتماعي، فرغم كثرت العوائل السعودية و العربية إلا أنهم بعد فترة يسيرة سُيكوِّنون مجموعات متجانسة بطريقة تلقائية و بعيدا عن التلاوم و بدون (لماذا فلان ولماذا فلانة). أضف إلى ذلك أن هامش الاعتذار واسع هنا - بحجة الدراسة - أو بأي عذر آخر، فكلما وجد الزوجان أنهما غير راغبين في الارتباط في هذا اليوم سهل عليهما التجديد والتنويع في برامجهما دون الحاجة لتبرير تصرفاتهما.

إن طبيعة الحياة هنا تدفع الزوجين للانخراط في أعمال مشتركة كثيرة، مما يساعد على بناء علاقة تكاملية بينهما بالإضافة إلى المودة الناتجة عن الاهتمامات المشتركة. فالتسوق مثلا يعتبر متعة للعائلة في كثير من الأوقات خصوصا أن الزوجة تكون هي الخبيرة بأصناف المشتريات المختلفة وذلك من خلال صديقاتها فهذا اهتمامهن الأول (الحديث عن جديد الأسواق والمطاعم).

أما إذا كان لديهما أطفالا فسيجدان أنهما يترددان كثيرا على حضانة أو مدرسة أبنائهما لحضور البرامج العائلية والأيام المفتوحة التي تقام بشكل متكرر، مما يجعل أفراد الأسرة يتعرفون على بعضهم بشكل أدق ويجدون الكثير من المواضيع المشتركة التي يتحدثون عنها. أما في رمضان وأيام الجمع فالمركز الإسلامي يقيم العديد من البرامج المفيدة والممتعة للعائلات خصوصا، ولعلي اكتب قريبا عن دور المراكز الإسلامية في حياة المبتعثين.

وهنا أحب أن اذكر نفسي وإخوتي بقول الرسول صلى الله عليه وسلم "خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي" فالحاجة لهذا المعنى تتضاعف في الغربة فالزوجة ليس لها بعد الله عز وجل إلى رفيق دربها الذي اقترن بها على كتاب الله و سنة رسوله صلى الله عليه وسلم، فليتق الله وليحسن إليها قدر استطاعته.

أما إن تحدثنا عن من يفضل أن يأتي وحيداً "سواء كان شابا أم فتاه"، فسنجده يواجه صعوبات لعل أهمها حاجته إلى تحصين نفسه في بلد تكثر فيه المغريات ويسهل فيها الحصول على الشهوات. كما أن الوضع المادي للمبتعث المتزوج أفضل من المبتعث الأعزب، وهذا يجعل التفكير في الزواج - على غير العادة - مسألة جيدة من الناحية الاقتصادية.

فعلاوة على ما للزواج من اثر في الاستقرار النفسي والعاطفي نجد أن الاستقرار في السكن "مثلا" يساعد الطالب على الإنتاج بعيدا عن التنقلات التي يضطر إليها الكثير من الإخوة العزاب. أما من لا يحسن الطبخ والغسيل فسيواجه تحدي حقيقي، إذ أن الحصول على أكل جاهز (في الوقت الذي يحب) أو غسيل الملابس تعتبر من المهمات الشاقة التي ستواجه الشاب الذي لم يتعود على هذه الأمور.

اختم بالقول أن فترة الابتعاث من أجمل أيام الحياة الزوجية في الوقت الذي تحمل فيه الكثير من التحديات للإخوة العزاب. و انتظر من إخواننا العزاب أن يخبرونا عن تجاربهم فربما يكون لديهم رأي آخر.

و أما وصيتي فهي:

"تزوج ...ي وتعال ...ي"


مواضيع إخترتها لك:

هناك 35 تعليقًا:

  1. غير معرف2‏/6‏/2009 3:18 م

    اخي ابو المعتصم

    سلمت اناملك على كل ماكتبت من مواضيع مفيدة

    وليا طلب بسيط لو تقدم لنا دورة في تطوير الذات

    ولو برسوم معينه لضمان الحضور وانا اول المشاركين

    وجزيت خيراً

    اخوك
    ضيف الله الشيخي

    ردحذف
  2. غير معرف2‏/6‏/2009 3:29 م

    سلمت يا أبا المعتصم

    هاذي المواضيع اللتي من المفترض ان تناقش في الملتقيات اللتي تعقد قبل مرحلة الإبتعاث

    كتب الله اجرك

    تركي الحرملي

    ردحذف
  3. أوافقك الرأي في ما ذهبت إليه حبيبي أبا المعتصم.

    وفقك الله

    ردحذف
  4. غير معرف2‏/6‏/2009 6:55 م

    رائ ا ابو المعتصم
    فيالحقيقة ناقشت هذا الموضوع مع بعض الزملاء العزاب هنا فوجدت انهم عندما يتكلمون بصراحة فهم يرن سلبية العزوبية وايجابيةالزواج من الحية الاستقرارية لكن البعض تهم وخاة الذين لاتسمح ظروفهم بالزواج وهم بشر يبررونبان الغربة فرصة للاطلاع واكتشاف كل جديد مختلف في بلد الابتعاث ويخفون السلبيات الت فعلا يانون منها وفقهم الله لكل خير -- خالد حمدي

    ردحذف
  5. انا ممن استفدت من نصائح ابو المعتصم واتخذت قرار الزواج قبل عدة اشهر لقناعتي ان الزواج سيفيدني اكثر مما يقيدني، الان استطيع السفر للبعثة بإذن الله وانا مرتاح البال، فالتجارب خير برهان

    شكراً اخي

    ردحذف
  6. غير معرف3‏/6‏/2009 5:35 ص

    ما شاء الله . . موضوع شيق

    طرح أكثر من رائع أخي الفاضل حسن الحازمي

    موضوع مترع بالخبرات والتجارب الرائعة والتوجيهات السديدة بارك الله فيك

    وفي إنتظار موضوعاتك الرائعة دائماً

    دمت بخير وسعادة

    أخوك / بصيص الأمل

    ردحذف
  7. ضيف الله
    اشكر لك ثقتك
    والرسوم دعوة صالحة

    تركي

    اشكرك كثيرا

    ابو رينا

    ومنكم نستفيد

    خالد
    جبتها على الجرح

    انور

    الحمد لله الذي هداك

    ردحذف
  8. بصيص امل

    اشكر لك اخي الكريم متابعتك الدائمة وتشجيعك المستمر

    ردحذف
  9. غير معرف3‏/6‏/2009 5:38 ص

    صدقت أخي الكريم حسن

    الزواج قبل الابتعاث له فوائد جمّة لا تخفى على ذوي البصائر

    ولكن هل شبابنا بعد مرحلة الثانوية مباشرة

    يستطيعون تحمل أكثر من عبء على كواهلهم دفعة واحدة

    وكثير منهم تربّى على النيفيا والجل والكريم كراميل ؟

    أظن أنه من الضرورة بمكان أن يحصلوا

    قبل ابتعاثهم على دورات تأهيلية بعنوان

    (اخشوشنوا)

    ثم هناك تساؤل آخر

    ما الذي يمنعنا أن نُبتعث زوجيًا دون لزوم غربة ؟

    هل كل شيء جميل لا بد أن يكون إفرازًا لمعاناة نفسية ؟

    هل الراحة والطمأنينة القلبية

    تورثان الملل ؟

    الأمر الذي يدفع الكثيرين

    للبحث والتنقيب عن المشاكل بفتيل سراج

    حقًا ولله في خلقه شؤون

    لماذا -مثلاً- لا يستأجر الزوجان غرفة في فندق

    أو شقة مفروشة , كلٌ حسب سعته

    ويعلنا للجميع أنهما في إجازة

    وذلك كهدنة

    وخروج عن الروتين والحياة الرتيبة

    ويزورا معالم المدينة التي يقطنانها

    ويتدارسا بعض القضايا الاجتماعية والمسائل العلمية

    ولا بأس من ارتياد المكتبات

    لتأصيل الفائدة العلمية التي توصلا إليها

    أكاد أجزم أنهم وهم في بلدهم

    قد يحتاجا أيضًا إلى مرشد سياحي

    ثم يعودا من البعثة الداخلية بفائدة علمية

    وإقبال على الحياة بانتعاش وتجدد .

    ما سبق

    مجرد اقتراح للمتزوجين الراغبين بالابتعاث فقط

    الدر المصون

    ردحذف
  10. قراءة جميلة وعميقة

    بالنسبة لي شخصيا ارى بعدم ابتعاث طلاب المرحلة البكالوريوس الا لمن هم اكبر من 21 سنة

    لا زالت شخصياتهم لم تكتمل وهم اشد تأثرا من غيرهم بالشهوات المنتشره هنا



    بالنسبة للبعثة الزوجية فهي فكرة رائدة


    تمنياتي للجميع ببعثات زوجية مليئة بالحب والمودة

    ردحذف
  11. غير معرف3‏/6‏/2009 5:39 ص

    الأستاذ حسن الحازمي
    تحية طيبة
    سررت جدا بهذا المقال ، أجد فيه شفاء لكل سائل ومستفسر ليس عن الابتعاث فقط بل عن العيش في حياة زوجية بشكل نموذجي ، قد تكون فرصة الابتعاث للمتزوجين وراغبي الزواج مشروع حقيقي لتأسيس حياة زوجية مستقرة وهانئة
    ومرحلة مهمة قد يبنى عليها مستقبل الزوجين .
    وكذلك يعاني كثير من المثقفين وطلبة العلم من تفاوت الاهتمامات بينهم وبين زوجاتهم وفي الغربة يستطيع الجاد منهم وضع برنامج من إعداده مصاحب لفترة ابتعاثه تكون زوجته هي محور هذا البرنامج ويأهلها من ناحية اللغة ويكسبها مهارات أخرى تربوية علمية وترتقي من الناحية الثقافية بحيث يكون هناك تكامل بينهما مما ينعكس على الأبناء بشكل رائع ومثمر .

    أتمنى أستاذ حسن وأنت لك خبرة وتجربة موفقه
    أنت تخرج كتابا مستقلا للحياة الزوجية للمبتعثين لأن في اعتقادي المكتبة العربية بحاجة لهكذا طرح في هذا الحانب والاهم أن يكون بعقلية وفكر وثقافة الأستاذ حين
    وفقكم الله محبك
    الكثيري

    ردحذف
  12. الكثيري

    بارك الله فيك واشكر لك جميل عباراتك

    اعجبتني كثيرا نقطة الاهتمام بالارتقاء المعرفي للزوجات فهي من الأمور التي لا يهتم بها الكثير من المبتعثين


    بالنسبة للكتاب
    لعله بعد انتهاء التجربة يكون هناك تلخيص لها

    ردحذف
  13. غير معرف3‏/6‏/2009 5:42 ص

    عزيزي حسن
    اشكرك على المقال الرائع
    في الحقيقة انك وضعت الكلمات في مكانها.
    والى الأمام
    تحياتي

    احمد الصالح

    ردحذف
  14. غير معرف3‏/6‏/2009 5:43 ص

    مشكور يا اخ حسن على هذا الموضوع الرائع.
    ففعلا يجب على الانسان الزواج والا وقع في شباك الشهوات.
    ايضا هنا حقيقا يسطيع ان ينضم الانسان وقته بعكس الرياض الذي لا تستطيع ان تكمل اسبوعا واحدا بشكل منضم.

    ولك وافر شكري وتقديري.

    حاتم زيد
    كندا

    ردحذف
  15. كوني خضت التجربة كعزوبي و متزوج هنا في الغربة لمدة تقريباً متكافئة
    فبإمكاني القول انه بالرغم من الميزات التي تحتويها العزوبية و التي كنا نفخر فيها ايام العزوبية و كان بعض المتزوجين يحسدنا عليها
    إلا ان هناك ميزة متميزة تضغى على كل ميزات العزوبية و هي الاستقرار النفسي و ما تحتويه هذه الكلمة من معاني

    جزاك الله خير ابو المعتصم


    ابراهيم ابو نادي

    ردحذف
  16. أخي الاكبر م/حسن الحازمي تحية إكبار وإحترام أرسلها اليكم

    فسلام الله عليكم ورحمته وبركاته وبعد

    فتعقيبا على ماطرحتموه في صيحيفة سبق الالكترونية في مقالك تزوج ... ي و تعال ... ي

    فانا احد المبتعثين السعوديين الى دولة الهند واعيش حلة عزوبية قصوى من جميع النواحي

    الاكل الهندي وعدم التلذذ والتمتع بانك تاكل اكلا صحيا

    زاد من المسأة ولاكن الحاجة ام الاختراع

    فبعد سنة كاملة اصبحة قادرا على إتقان الكبسة والحنيذ والمرسة

    بل والتفنن فيها

    واخيرا تحياتي الى شخصكم الكريم

    محبكم /احمد عواجي مهجري

    الهند _BANGLORE

    ردحذف
  17. السلام عليكم

    فعلا هذي الديرة ما تصلح الا للمتزوجين
    بعد الساعة خمسة ما تلقى محل فاتح الا ....

    والجامعات عرض ازياء يومي

    الله يعين العزاب

    سبق

    ردحذف
  18. ولكن خانه العنوان .. لم يكن معبرا تماما عن المحتوى المتفرد والمتميز والمفيد


    سبق

    ردحذف
  19. انا انصح اي شاب لايفكر في الزواج فقط لمجرد الابتعاث والتحصين وانما يتزوج لانه فعلا مقتنع بالزواج كفكرة ومتهيأ للحياة الزوجية
    أما الزواج فقط للتحصين فهو نكد*نكد واسألو مجرب لان الواحد بصراحه اذا هذا هو سببه للزواج راح يمل من زوجته من اول فتره وخصوصا ان المغريات كثييييييييييييييرة
    يعني لا ضمن انه يحصن نفسه ولا ارتاح في زواجه
    يعني اهم شي القناعة بفكرة الزواج والتهيأه النفسيه لان الانسان بدونها ماراح يرتاح في زواجه وراح يتمنى انه ماتزوج
    وهذا من واقع تجربه شخصية ومو شرط انها تكون صحيحه لكل الشباب لان يمكن اكون انا ماوفقني ربي في زواجي وما تزوجت الانسانه اللي تعرف تريحني
    المهم اللي يبي يتزوج يفكر زين هذا قرار حياه مو اي كلام
    ولاتنسوني من دعواتكم لاني فعلا اعيش حياة زوجية سيئة ومحبطه وزادتني هم فوق هم الغربه والدراسه


    سبق

    ردحذف
  20. لاتزعل مني مع أني أحد معجبيك

    الكلام ألي تقولة كلام شخصي وليس عام


    أولا أنا عزوبي بس أصدقائي بعضهم متزوجبن متبهذليين ومالهم متزوجيين ألا سنة وبعضهم عنده عيال ...ماقول ألا الله يعينهم والله تعبانين من ظروف مادية ماتكفي خصوصا أمريكا ...وعندي أربع أصدقاء تزوجوا ورجعوا أمريكا وبعد سنة ثنين طلاق وحده خلع والرابعة كل يوم ودها
    ترجع لأهلها لنها ماهي متعودة تغسل الصحون والملابس.


    وأنا شخصيا أقول للشباب ترى شهر العسل حده ست شهور وعقبة تدخل `بالبصل والثوم .


    سبق

    ردحذف
  21. يعني هذا الحل؟؟؟؟؟؟؟


    طيب اذا في احد تبي اتكمل دراستها

    تتزوجني


    سبق

    ردحذف
  22. الله يوفقك اخوي ويسر امرك و امور المتعثين جميعا

    كلام ينبع من خبرة واسعة وقراءة متأنية عن احوال المبتعثين

    علي من قولد كوست

    سبق

    ردحذف
  23. السفر عموماً بدون اصطحاب الزوجة او حتى قبل الزواج أكبر خطر على الشباب
    يرى الشقراء والسمراء والحمراء والبرونزية
    وهو واقف مكتوف اليدين
    يعني يصبح زبده في مقلاة :)
    بيباي :)


    سبق

    ردحذف
  24. أنآ معك في كل نقطة بوركـت ...
    لو الوآحد ما تزوج أحس إنـه بيرجع لأهله منسلخ! حرآآآآآآم يعذب نفسـه .. عند هالبلآوي .. والصيف جاي والتفصخ وآرد .. فحصنـوا أنفسكم بالزوآج ولآ تتعذروون بمدري وشو !!!

    وإللي يتحجج بالمشآكل يا حبيبي ما فيـه حيآة صافيـة وحلآة الزوآج بالمشآكل ثم الرضى !
    وبعديـن الوآحد لآزم يقدر الحيـآة من نآحيـة الزوج والزوجـة هو يفهم إنه في غربة لآ يتشرط وآجد وهي تفهم إنهآ في غربـة ومالهآ إلا زوجهآ فلآ تتدلـع كثير بالعكس توقف معـه ..
    ونقطـة مهمـة الوآحد يخلي زوجتـه تدرس لغـة عشـآن تغير جو وتطلع خارج البيت .. لأنهآ لو جلست بتموت من الطفش وتطلع حرّتهآ في زوجهـآ .. لآ أهل ولآ جامعـة ولآ صديقآت وش تبهآ تسوي ...

    معليش إحس إني قلبتهآ محاضررة
    العـذر والسمـوحـة ..

    بريتش


    سبق

    ردحذف
  25. كلام جميل و مميز و واقعي
    و ينبع من عقل رزين ومعرفة جيدة بخبايا النفس البشرية و رغباتها
    و اطلاع واسع على أحوال المبتعثين


    سبق

    ردحذف
  26. الي يقول مافي مغريات غلطان صراحة الواحد بعز سبابه وبالمغريات هذي وش تبونه يسوي ..؟

    انصحكم بالزواج وبقوة لانه حافز دراسي كبير ومامقال اخينا الا اكبر دليل لاسيما وانه ستكون من افضل ايام الحياة الزوجية..

    الله يزوج كل عازب..


    سبق

    ردحذف
  27. سؤال للكاتب العزيز
    ودي يطرح موضوع الطلاب المتزوجين ومع ذلك غير مستقرين
    حيث انه موضوع جيد للنقاش.


    سبق

    ردحذف
  28. أخي حسن بارك الله فيك ونفع بك الإمة الأسلامية وجبل ما يزهك ريح


    سبق

    ردحذف
  29. اشكر الكاتب على ما طرحه واتفق معه في طرحه


    سبق

    ردحذف
  30. ماشاء الله عليك كفيت ووفيت في الموضوع ومثل ما يقولون
    (اسأل مجرب ولا تسأل طبيب )
    انت ألقيت الضوء على اهم الاشكاليات والحلول
    اخي الفاضل بارك الله فيك

    اديبة

    ردحذف
  31. اشكرك أ. حسن على طرحك واؤيدك في عدم ابتعاث طلاب البكالوريوس لعدة اسباب : منها
    1. انتظار تحصينهم واكتمال شخصياتهم (فوق 22 ) على الاقل
    2. اختلاطهم بطلاب نفس المرحلة (البكالوريوس) في الجامعات الاجنبية مؤثر اكثر من اختلاطهم بطلاب الدراسات العليا
    3. عدم وجود الاهتمام والعدد الكافي بنشر المسؤلين المخلصين في الملحقيات الثقافية وتخصيص عدد قليل من المبتعثين(اقل من 30) يكونون تحت اشراف رجل مخلص متزن متدين خبير يتابعهم في امور تحصيلهم الدراسي وعلاقاتهم الاجتماعية وتوجهاتهم الفكرية والعقدية والوطنية من ان تتلوث
    4. توفير تكاليف الابتعاث للمرحلة الجامعية لدعم النهوض بالجامعات وقبول اعداد اكبر فيها مع تحسين مخرجاتها باستقطاب الاكفاء المؤهلين من انحاء العالم في تخصصاتهم للتدريس في جامعاتنا وتطويرها فهو على كل الاحوال اوفر واضمن واحوط من ابتعاث عدد قليل يكلف الكثير مع تخوف من فشل علمي او فساد عقدي او سلوكي او فكري
    5. .... اتركها لك لتضيف سببا آخر خفي علي او لم يحضرني

    اشكرك... وقد اثرت شجونا


    البحر الزاخر

    ردحذف
  32. أخي العزيز / حسن الحازمي

    يسرني ان اقرا ما سطرته يداك

    .................................................. ..........

    في الحقيقة لم يسبق لي ان سافرت الى الخارج كطالب مبتعث لاني ما زلت طالبا في احدى الجامعات .

    لا أرى بصحة الإبتعاث للطلاب الذين هم دون 22 سنه بتاتا ولاكن للأسف هذا اللذي يحدث سنويا.

    التزوج قبل الإبتعاث لا أراه مناسبا جدا لمن هم مبتعثون للباكلوريس لانهم غير قادرون على ادارة الحياة الزوجيه و الحياة الدراسيه في نفس الوقت .

    إبتعاث الطلاب دون 22

    مشكلة تحتاج الى حـــــل

    تحياتي


    أحمد عتين

    ردحذف
  33. غير معرف7‏/6‏/2009 4:16 ص

    موضوعك جميل ,,
    أخي حسن

    ولكن ربما يحتاج الشخص الى فترة لكي يعد نفسه للزواج ,,

    خصوصا إن كان ابتعاثه بعد التخرج مباشرة ,,

    أنا معك في متعة الإغتراب كفردين متجانسين ومتفقين أي كزوجين ,,
    لكن !!

    إن لم تسمح الظروف ,, فشد المئزر أولى ثم السفر ,,

    شكراا عزيزي


    سفير المعرفة

    ردحذف
  34. السلام عليكم ،الأخ العزيز حسن : أنا من رأيك أن المبتعث يحسن به أن يكون متزوجاً إتقاء للفتن فالغربة والسفر قد تغير من أخلاقيات وعقائد الكثير من الناس كما أن وجود الزوجة يساعد المبتعث على الالتزام وتنظيم وقته والاستقرار ووجود من يدعمه نفسياً ومعنوياً ، كماإنها فرصة لتطوير شخصية الزوجين وفرصة أيضاً لذكريات مفعمة بالكفاح والمتعة إن شاء الله ، هذا ظني والله أعلم أخوك أسامه الشناوي

    ردحذف
  35. شكرا لكل من مر من هنا


    وشكر خاص لمن ترك أثرا لمروره



    حسن

    ردحذف

حدث خطأ في هذه الأداة