السبت، يونيو 13، 2009

أوراق طالب سعودي في الخارج - رواية



الكتاب : أوراق طالب سعودي في الخارج

المؤلف: محمد بن عبد العزيز الداود

الناشر: العبيكان ، 2008 م ط 3

عدد الصفحات: 308


رواية "أوراق طالب سعودي في الخارج" للكاتب محمد بن عبد العزيز الداود هي العمل الأول للكاتب، وهي عبارة عن سرد أدبي لرحلة قام بها الكاتب إلى نيوزلندا كطالب لغة واالتي امتدت لستة اشهر، ويحكي خلال هذه الرواية بأسلوب جميل وسرد روائي مشوق لرحلته بداية بمطار أوكلاند (نيوزلندا) ومنتهيا بعد 15 فصلا بلقائه بوالدته عند عودته إلى الرياض.

يتحدث عن تجربة السكن مع عائلة وهي تجربة يخوضها الكثير من المبتعثين ويبرز شخصية "أدموند" كخيار سيء يمكن ان يسكن معه الطالب و "جون وسالي" كخيار افضل بكثير من سابقهم و يعرض الكثير من التفاصيل بأسلوب مشوق. كما يصف لنا تجربته في معهد اللغة مع إدارة المعهد المتمثلة في "هيلاري" وأنواع الزملاء واهتماماتهم المتباينة من "جي لين" الى "كانا".

"عذيب" الطالب السرلنكي المسلم الذي تعرف عليه في المعهد وكان رفيق دربه ومؤنس وحشته. و "طلال" طالب سعودي انحدر في دروب الغواية واتقن لغة الشوارع عندهم وعمل العصابات ولكنه أصيب بمرض الإيدز.

يعرض بدقة وموضوعية حال كثير من الطلاب السعوديين في الخارج ومن خلال هذا العرض يدخل بنا إلى المراكز الإسلامي وأثره في حياة الطلاب ويقدم نموذج للطلاب المهتمين بإخوانهم الجدد وعلى رأسهم أبو حاتم ومعه وليد وفاضل.

الرواية تقدم بشكل جميل الكثير من تفاصيل حياة المبتعثين في الخارج، كما تعرض جانبا من الحياة النوزلندية اليومية وطبيعة البلد الجميلة جدا، والجميل في هذه الرواية أنها لم تتخذ من المواضيع الجنسية مطية لجذب القارئ بل اكتفت بالعرض المؤدب جدا مع بيان المقصود دون إسفاف. اعتقد ان هذه الرواية مع صغر حجمها إلا انها تعتبر مثال جيد للعمل الروائي الهادف.

تقيمي للعمل أنه مميز بمضمونه وأسلوبه، والطبعة التي بين يدي هي الطبعة الثالثة وقد قرأت عن صدور طبعة رابعة للرواية. إخراج الرواية جميل كأغلب إصدارات العبيكان وقد صدر كل فصل بذكر حكمة أو مقولة نيوزلندية مع ترجمتها مع صور رمزية جميلة.

يقول موقع النيل والفرات :
يسرد الكاتب ضمن مناخات روائية ممتعة قصة ما يلاقيه الطالب العربي من معاناة عندما يتجه صوب الغرب لمتابعة دراسته، وذلك ضمن سرديات تنأى عن الخيال وتغرق في الواقع وكأن الروائي يسطر سيرة ذاتية بأسلوب أدبي مشوق. تجعل القارئ يتماهى مع شخصيات الرواية ويشاطرهم تلك المعاناة التي يواجهونها ومثنياً على تلك المواقف التي يقفونها في مواجهة تلك الحملات على كل ما هو عربي.


17.4.2009

21.4.1430

قولد كوست - استراليا


مواضيع أخترتها لك:

هناك 3 تعليقات:

  1. عوافي ياأستاذ حسن

    كنت متردد قبل شراء هذه الرواية

    ولكن اليوم أو غداً ابدا بتصفحها

    ردحذف
  2. اهلين يا دكتور

    معليش، بس ليه كاتب اسمك ؟ :)

    ردحذف
  3. اهلا وسهلا أخي نامي

    اتمنى لك قراءة ممتعة



    اهلا د انور

    كاتب اسمي على نسختي

    حقوق الصورة :)

    ردحذف

حدث خطأ في هذه الأداة