السبت، مايو 23، 2009

مفتاح تركوه لنا…

image

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله,,,


(فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلا 5) المعارج

هذه الدعوة لمحمد صلى الله عليه وسلم تأتيه (مِّنَ اللَّهِ ذِي الْمَعَارِجِ 3)، وهي سر النجاح له و لكل من سلك دربه إلى قيام الساعة.

والناظر إلى حياة محمد صلى الله عليه وسلم يجد الاستجابة الكاملة لهذه الدعوة والتي جاءته في هذه السورة المكية (المعارج)، فكيف كان صبره الجميل ؟

إن صفحات الصبر في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم كثيرة ومتنوعة...


صبر على طاعة الله ... وصبر عن معصية الله.

صبر بلا تسخط ... بلا من ولا أذى ... و بلا استعجال ... صبر الواثق بوعد الله ... صبر عند الصدمة الأولى.

صبر على التكذيب ... وعلى الإساءة من المشركين ... و صبر على موت أولاده الذكور ... وعلى الفقر ...

صبر على قتل أصحابه ... وعلى سوء خلق بعض الأعراب ... وصبر على المنافقين وصبر و صبر...

بل إن حياته كانت كلها صبر على البلاء وشكر عند النعماء.


وتلقف ذلك منه أصحابه الأبرار ...

فهذا عمر رضي الله عنه يقول ( وجدنا خير عيشنا بالصبر )، وهذا علي رضي الله عنه يقول ( ألا إن الصبر من الإيمان بمنزلة الرأس من الجسد، فإذا قطع الرأس بار الجسد)، ثم رفع صوته فقال (ألا إنه لا إيمان لمن لا صبر له).


لقد كان الدافع الرئيسي والمعين لهم على الصبر هو الإيمان بقرب الرحيل عن هذه الدنيا، الإيمان بقرب الجزاء والحساب، الإيمان بقرب عودة الحقوق إلى أصحابها,,,

(إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا 6 وَنَرَاهُ قَرِيبًا 7) المعارج

لقد توارث الصالحون والمصلحون هذا المفتاح، ونقلوه من جيل الى جيل، وقد تركوه لنا...

فهل نرث هذا المفتاح منهم ونورثه لمن بعدنا ؟



سأصبر حتى يعجز الصبر عن صبري

و أصبر حتى يحكم الله فـــي أمــــــري

و أصبر حتى يعلـــم الصــــــبر أنـــــي

صبرت علـــى شيء أمــــر من الصِـبر



روابط أخترتها لك:

* ملاحظة : تم إختيار المقال كمقال الأسبوع في منتديات الإسلام اليوم (المنتدى العام)

هناك 8 تعليقات:

  1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    لا فض فوك أبا المعتصم .........مقال يستحق إعادة النظر والتفكر طبعاً مع فارق التشبيه فيما كان علية النبي صلى الله علية وسلم و السلف الصالح والأمم السابقة من انبياء وعلماء وغيرهم وما نحن علية الان . أسال الله أن ينفع بك الأمة وان يجعلنا وإياكم ممن صبر فنال أعلى المراتب


    محمد الشامي

    ردحذف
  2. سأصبر حتى يعجز الصبر عن صبري

    و أصبر حتى يحكم الله فـــي أمــــــري

    و أصبر حتى يعلـــم الصــــــبر أنـــــي

    صبرت علـــى شيء أمــــر من الصِـبر



    يعطيك ألف عافية على ماتقدم

    وجزاك الله الخير


    وليد

    ردحذف
  3. طرح جميل جداً والأجمل الروابط المختاره
    سلممت وسلمت يداك ياحسن الحازمي


    نووي

    ردحذف
  4. سأصبر حتى يعجز الصبر عن صبري
    طرح موفق اخي بوووركت


    لانا

    ردحذف
  5. لحديث جميل عن الصبر وعاقبته ولعل الأستاذ حسن يوافينا بموضوع ركيز هو أساس الصبر ومحوره وهو كيف نكتسب الصبر ؟ . تحياتي إليك متمنيا لك المزيد من العطاء و الإبداع فمثل هذه الموضوعات الركيزة هي مفتاح للحياة بأكملها وليس للنجاح فقط

    فهد الهاجري

    ردحذف
  6. سلمت يا أبا المعتصم

    كلامك كله دُرر ومن نبعك نستفيد

    تركي الحرملي

    ردحذف
  7. منزلة عظيمة للصبر , وثوابه الجنة كما أخبر رسول الله المرأة التي تصرع , وكما أخبر آل ياسر ..



    جزاك الله خير .

    نوار

    ردحذف
  8. بارك الله فيكم جميعا على تعليقاتكم


    اسأل الله ان يرزقنا الصبر

    ردحذف

حدث خطأ في هذه الأداة